كوميديا ومواقف تراجيدية في “منهو ولدنا؟



كوميديا سوداء وأحداث طريفة تَرسم الضحكات من صميم المعاناة في الدراما السعودية “منهو ولدنا؟”، والذي تدور أحداثه حول شابين غني وفقير، يتبادلان الأدوار نتيجةً لحدَثٍ تراجيدي وقعَ في الماضي، ليأخذ كل منهما لاحقاً مكان الآخر بعد ثلاثين عاماً، وذلك ضمن وسَطيْن متناقضيْن كلياً وبيئتيْن يصعب أن تلتقيا.

ويقول إبراهيم الحجاج والذي يقدم شخصية “ريّان”:” إن هذه الشخصية تبين أنه مهتم بالطموح، ويمكن وصفه بالشخص المناسب في المكان الخاطئ، والذي يمرّ بتجربة مرعبة تغيّر مجرى حياته بل تقلبه رأساً على عقب، حيث سينتقل من وضع إلى آخر معاكس تماماً، وهو ما يحدث كثيراً في حياتنا، بغض النظر عمّا إذا كان التغيير للأفضل أو للأسوأ، ولكن فكرة التناقض والانتقال إلى الحالة المعاكسة بحد ذاتها مرعبة”.

وحول ريّان يقول الحجاج: “ريّان طيب وقلبه أبيض، ويحاول أن يصل إلى حالة الرضا عن النفس. عاش ثلاثين عاماً في الفقر نتيجةً لغلطة شخص ما. وفجأة يكتشف ريان أن الحياة التي يعيشها ليست حياته، وأن ثمة شخصاً قد سرق حياته حتى وإن كان ذلك الشخص غير مسؤول عن تلك السرقة. ولكن في النهاية لا بد أن تعود الحقوق إلى أصحابها.” وحول تطور الأحداث في العمل بعد اكتشاف الحقيقة.

ويوضح الحجاج: “أن الأخوين غير الشقيقين سيمرّان بصراعات عديدة خلال الأحداث، والمفاجأة أنه يلتقي مع والدته بعد ثلاثين عاماً، وهو موقف قد يجعلك لا تبكي.. فاللقاء بإنسانة تراها للمرة الأولى وتعلم أنها والدتك يحمل صدمة كبيرة قد تحول دون البكاء. وقد تستمر تلك الصدمة لسنوات طويلة قبل أن تدرك ما جرى وتبدأ في البكاء”.

ويختم الحجاج: “أعجبني جو العمل الذي يجمع بين الكوميديا والتراجيديا، أو ما يسمى بالكوميديا السوداء، وهو نمط لم يُقدّم كثيراً في العالم العربي، لذا رغبتُ بخوض هذه التجربة بشدة، وآمل أن نكون عند حسن ظن الجمهور”.

يذكر أن مسلسل “منهو ولدنا” من بطولة إبراهيم الحجاج، فايز بن جريس، هند محمد، خيرية أبو لبن، علي الحميدي، خالد الفراج، ريم العلي، حكيم جمعة، وإخراج منير الزعبي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مواضيع ذات صلة بـ كوميديا ومواقف تراجيدية في “منهو ولدنا؟

جميع الحقوق محفوظة فن الخليج ©

تصميم شركة الفنون