‫الرئيسية‬ كلام في الفن سبب المحتوى الممل في الأعمال الدرامية
كلام في الفن - 2024-01-21

سبب المحتوى الممل في الأعمال الدرامية

كتب: ناصر المجرن

أثبت مسلسل “حياة لا تشبهني” نفسه كواحد من الأعمال الدرامية التي تعطش المشاهد للأعمال الهادفة و ذات المضمون البعيدة عن القصص التقليدية التي تفرضها بعض المحطات التلفزيونية. فمنذ بداية عرضه، استطاع المسلسل أن يلفت انتباه الجمهور بشكل كبير و أصبح من المسلسلات المرغوبة بين الجماهير.


المسلسل يفتقر إلى النمط الرومانسي السائد في معظم الأعمال الدرامية، مما يجعله مختلفًا ومميزًا. وبهذا يكون قادرًا على جذب الجمهور الذي يبحث عن محتوى أكثر تنوعًا وإثراءً.


المحطات التلفزيونية لها دور كبير في توجيه المحتوى الدرامي وتحديد الأعمال التي تعرضها. وعلى الرغم من أن هناك بعض الجهات التي تسعى إلى تقديم محتوى فني ومبتكر، يظل هناك تأثير سلبي كبير يمارسه بعض المحطات على جودة الدراما التلفزيونية وتقليل التنوع والإبداع فيها، و التركيز فقط على قصص الحب و الغرام مما يؤدي إلى تقليل جودة المشاهدة وتراجع الاهتمام بها..


لن يشاهد المشاهد على شاشاتها أو منصاتها أعمال ذات محتوى اجتماعي هادف لأن توجهها ضيق و تدور في دائرة القصص الغرامية المملة التي تفرضها على المشاهد .. و تطلب من المنتجين و الكتاب هذه النوعية من الأعمال الدرامية

كتب : ناصر المجرن 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المشاهد و الدراما الرمضانية

في رمضان، تتنافس العديد من الأعمال الدرامية على شاشات التلفزيون و المنصات الرقمية، مما يخل…